هلع في الجزائر بسبب ”بعوض النمر”

هلع في الجزائر بسبب ”بعوض النمر”

أكّدت صحيفة الشروق الجزائرية، أن سكان العاصمة وبعض الولايات يعيشون حالة استنفار قصوى، إثر ارتفاع حالات الإصابة بلسعات مؤذية وغريبة لـ “بعوض النمر”، جعلت البعض يعانون من انتفاخ مكان اللسع مصحوبا بحمى وحكة شديدتين.

وحسب الصحيفة، فإن بعوض النمر انتشر هذه الأيام بشكل كبير بعد تهاطل الأمطار الطوفانية الأخيرة، في العاصمة وضواحيها، رغم انقضاء فترة الصيف التي تكاثر هذا النوع من الحشرات.

 وقال رئيس مصلحة علم الأوبئة والوقاية بمستشفى بوحجار بولاية الطارف صبري جرود، لصحيفة، إن بعوضة النمر التي يطلق عليها اسم “الجاعزة الملقطة”، وذلك لكونها تنتشر في النهار خاصة بين الفجر والمغرب، وسميت هكذا لأنها عبارة عن خطوط بيضاء وسوداء في أطرافها، كما أنها صغيرة جدا مقارنة بالبعوض العادي، إذ تنتشر في الفترة ما بين الفاتح من ماي إلى غاية أواخر شهر نوفمبر.

وتعيش بعوضة النمر وفق صبري جرود، في المياه الراكدة والعكرة والحدائق وأنابيب صرف المياه وتجاويف الأشجار، مؤكدا أنها لا تعيش في البيوت، ولا تقاوم مياه المسابح بسبب الكلور المتواجد فيها.

من جانبه، أكّد فتحي بن أشنهو المختص في الصحة العمومية في تصريح لـ “الشروق” الجزائرية، أن المناخ والبيئة هما العاملين الرئيسيين لانتشار مختلف أنواع الحشرات الضارة، وليس بعوض النمر السام فقط، مضيفا، أنّ المياه غير الصالحة للشرب وكذا انسداد قنوات الصرف الصحي تتسبب في انتشار الناموس، باعتباره يتكاثر بشدة في الأماكن التي تتراكم فيها المياه فما بالك بالملوثة، مضيفا أنّ الناموس يتكاثر طوال العام لكن انتشاره يكون بقوة في أواخر فصل الصيف وبداية فصل الخريف.

وتتسبب بعوضة النمر، في 3 أنواع من الحمى وهي حمى الضنك، الزيكا، شيكونغونيا، وهي أمراض ليس لديها دواء وأعراضها متشابهة، إذ تبدأ بالحمى، نقص الشهية، طفح جلدي وانتفاخ واحمرار في المنطقة.

تعليقات