لهذا السبب عائلة ضحية حادثة الكشك بسبيطلة تحتج و تغلق الطريق

لهذا السبب عائلة ضحية حادثة الكشك بسبيطلة تحتج و تغلق الطريق

قامت عائلة عبد الرزاق الخشناوي (اصيل ولاية القصرين)، الكهل الذي قُتل تحت أنقاض الكشك في معتمدية سبيطلة من ولاية القصرين، بغلق الطريق الرئيسية وبحرق الإطارات المطاطية كحركة احتجاجية بمدينة سبيطلة، صباح اليوم الجمعة 23 أكتوبر 2020.

و تطالب عائلة الضحية، بمحاسبة كل المتسببين في مقتل والدهم، كما اعتبرت أن هذا الاحتجاج هو تعبير عن رفض التشويه الذي طال العائلة بعد ترويج خبر حصولها على أموال مقابل عدم متابعة الحادثة قضائيا، وتنديدا بالوعود الزائفة التي تلقتها من الحكومة والتي لم تنفذ، وفق قولها. 

تعليقات