قتلى وعشرات المفقودين بعد عاصفة “alex” الكارثية في فرنسا وإيطاليا

قتلى وعشرات المفقودين بعد عاصفة “alex” الكارثية في فرنسا وإيطاليا

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات الغزيرة التي ضربت مناطق في جنوب شرق فرنسا وشمال إيطاليا الجمعة الفارط إلى ما لا يقل عن أربعة قتلى مخلّفة مشاهد خراب وتاركة مئات الأشخاص دون مأوى.

وتواصلت في البلدين جهود الإغاثة أمس الأحد 4 أكتوبر 2020 لمساعدة المتضررين بعد يومين من فيضانات “خارجة على المألوف” والبحث عن المفقودين.

وأعلن برنار غونزاليز محافظ مقاطعة آلب ماريتيم الأحد “ما نعيشه خارج على المألوف، نحن معتادون على رؤية صور كوارث مماثلة في قارات أخرى، ونشعر أحياناً بأننا غير معنيين بها، ولكن الآن، إنها شيء يطاولنا مباشرة”.

وفي سان مارتان فيزوبي وهي قرية يبلغ عدد سكانها 14 ألف نسمة والواقعة في جبال لا تصل إليها السيارات في شمال نيس، تجمع سياح وسكان في الساحة بانتظار إجلائهم بالمروحيات.

تعليقات