عضو سابق في اللجنة العليا للانتخابات : هذا ما يتم التخطيط لعبير موسي..

عضو سابق في اللجنة العليا للانتخابات : هذا ما يتم التخطيط  لعبير موسي..

نشر العضو السابق في الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات سامي بن سلامة النص التالي ، اليوم السبت 3 أكتوبر 2020 , وذلك على هامش الإشتباك الأخير الذي حدث امس بين عبير موسي وسيف الدين مخلوف:

” الاستراتيجية واضحة علخر… تفادي عرض لائحة سحب ثقة من الغنوشي مرة أخرى مهما كان الثمن… لتحقيق الغرض هذا… يلزم أولا تحييد عبير موسي ونواب الدستوري الحر والهاءهم بالدفاع على رواحهم وعلى كتلتهم من التصرفات والقرارات غير القانونية ومن الإعتداءات… يلزم المسألة تتحول لعركة شخصية بين موسي ومخلوف وتوصل لأقصى مدى… باش السؤال الوحيد الي يتطرح في المستقبل… خلاف بين زوز كتل…الغنوشي شمدخلو ؟ على هذا جميع أنواع الاعتداءات اللفظية والجسدية كان يلزم مسموح بيها في غياب تام لسلطة القانون وللمحاسبة وفي صمت مطبق من بقية الكتل المتواطئة… يلزم نفهموا هنا الي الناس الكل خايفة من الانتخابات الجاية… ومن عبير موسي ومن الدستوري الحر… بمن فيهم قيس سعيد والنهضة… الأخرين الكل مجرد كومبارس… لذا يساعدهم الكل أنو يتم الاعتداء عليها بصفة متكررة… لين يا إما تنهار عصبيا وإلا ترد الفعل بطريقة تخليها تفقد ثقة أنصارها وتجلب استهجان الرأي العام… في الأثناء هانا ننددوا باعتقال الناشطين في الجزائر والمغرب وبقية الكرة الأرضية… ومسكرين عينينا على أشنع الاعتداءات على سياسيٌة تونسية بدعوى أنها من النظام السابق…ونسيّبوا عليها أكبر المتورطين والمتورطات في الفساد والإجرام والصفقات والإرهاااااب باش يهاجموها لعل وعسى ملفاتهم تشملها لفتة رحيمة… إطار سياسي قذر…برلمان يعج بالقذارة…إعلام قذر… يخلي أنك ما تنجمش تحكي على بناء ديمقراطية أو أي شيء آخر يصلح…ولكن على تحطيم وتدمير وخلق الفراغ والحكم وسط الفوضى… وبقطع النظر على العركات المتلفزة…المسألة تتعلق بتوازنات دقيقة… وصلنا لشطر الماتش واللعبة باش تزيد تسخن…وانجموا نتوقعوا كل شيء…

تعليقات