عاجل/ الجديد بخصوص التوقيت الإداري الاستثنائي

عاجل/ الجديد بخصوص التوقيت الإداري الاستثنائي

أعلنت رئاسة الحكومة تواصل العمل بالتوقيت الإداري الاستثنائي إلى غاية 15 نوفمبر المقبل، ضمن حزمة من الإجراءات الجديدة تمّ الإعلان عنها للغاية مكافحة تفشي فيروس كورونا في تونس و خوفا لمزيد تدهور الأوضاع على مختلف المستويات خاصة أمام إرتفاع نسق العدوى ومحافظة على تماسك المنظومة الصحية، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الحكومة في ساعات متأخرة من ليلة أمس.

وتأتي هذا القرارات عقب اجتماع للهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا أمس الأربعاء 28 أكتوبر 2020، وإستمعت خلاله إلى عرض تقدم به كل من أعضاء اللجنة العلمية و وزير الإقتصاد و وزير التربية و وزير التعليم العالي و وزير الشؤون الإجتماعية و بعد التداول و نظرا لدقة الوضع الصحي و الإقتصادي و الإجتماعي و مصلحة الجميع.

وللتذكير فإنّ توقيت العمل الإداري الإستثنائي الذي انطلق العمل به يوم 6 أكتوبر الجاري، ينصّ على اعتماد الحصّة الواحدة بالتناوب بين فريقين. وتمّ توزيع ساعات العمل بالإدارات والمؤسسات العمومية إلى فترتين، حيث تمتدّ الفترة الأولى من الساعة الثامنة والنصف (8:30) إلى الواحدة والنصف ظهرا (13:30). في حين الفترة الثانية تنطلق عند منتصف النهار والنصف (12:30) إلى الخامسة و30 دقيقة مساء (17:30).

تعليقات