حقيقة الصورة لحادث السيارة الإدارية و الفتاة التي كانت تقودها

حقيقة الصورة لحادث السيارة الإدارية و الفتاة التي كانت تقودها

بعد تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، منذ يوم أمس السبت 17 أكتوبر 2020 صورة لحادث مرور تعرضت له سيارةإداريةتابعة لوزارةالداخلية، بأحد طرق تونس العاصمة ، حيث رافقت الصور تعليقات تفيد بأن السيارة كانت تقودها فتاة.

وتوضيحا للأمر أكد رئيس بلدية رواد ورئيس الجامعة الوطنية للبلديات التونسية عدنان بوعصيدة أن السيارة الإدارية التي تعرضت للحادث لم تكن تقودها الفتاة بل والدها رئيس بلدية ساقية سيدي يوسف.

و جاء هذا التأكيد بعد نشر رئيس الجامعة الوطنية للبلديات التونسية عدنان بوعصيدة تدوينة على حسابه فايسبوك أكد فيه انه لا علاقة للفتاة التي في الصورة بقيادة السيارة.

تعليقات