حادثة وفاة بنت العشر سنوات في الزهراء …تفاصيل جديدة

حادثة وفاة بنت العشر سنوات في الزهراء …تفاصيل جديدة

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية ببن عروس، القاضي عمر حنين، اليوم الجمعة، أنه تمت إحالة 8 أنفار بحالة تقديم إلى قاضي التحقيق المتعهد بقضية أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها منطقة “برج الوزير الزهراء” وإدراج 20 متهما آخرين ممن تم التعرّف على هوياتهم بالتفتيش وهم من ذوي السوابق العدلية.   

وأضاف أن قاضي التحقيق المتعهد بالقضية باشر اليوم الأبحاث بعد ختمها من طرف فرقة الشرطة العدلية بحمام الأنف وإحالتها الى النيابة العمومية بالمحكمة.


وفي تفاصيل الواقعة التي تعود الى الساعة الثانية من صباح أول أمس الأربعاء، فقد وردت على قاعة العمليات بمنطقة حمام الأنف معطيات عن نشوب معركة دامية بين مجموعة من الأنفار بجهة برج الوزير الزهراء تحوّلت على إثرها قوات الأمن إلى مكان الواقعة بعد استشارة النيابة العمومية ليتبين وجود مجموعتين من الانفار يقومون بالتراشق بالحجارة في ما بينهم، وبمحاولة السيطرة على الوضع عمد بعضهم الى اشعال النيران في العجلات المطاطية، وبدؤوا بالاعتداء بالحجارة على السيارات الأمنية، كما قام احد الأنفار بإلقاء زجاجة حارقة على الأرضية وتحصّن بالفرار.


وبوصول التعزيزات الأمنية اللازمة تمّ تطويق المكان والقاء القبض على مجموعة منهم وحجز قارورة جعة فارغة تحمل في فوهتها خرقة من القماش وبقايا شماريخ وعدد من القضبان الحديدية.


وبإذن من النيابة العمومية تم فتح بحث تحقيقي تعهدت به فرقة الشرطة العدلية بحمام الأنف التي ختمت أبحاثها وأحالتها على قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس الذي من المنتظر أن يعلن عن قراراته في قادم الساعات.


وكانت الواقعة شهدت حادثة وفاة مسترابة لفتاة من الحي خلال وقوع الأحداث بعد أن أغمي عليها وتم نقلها إلى المستشفى أين لفظت أنفاسها الأخيرة ليتم عرضها على الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة بدقة خاصة وأن المعطيات الأولية لا تشير إلى تعرضها لاختناق ولا وجود لكدمات أو آثار عنف بجسدها.

تعليقات