المستشارة الفرنسية تحذف التدوينة التي هددت فيها الحكومة التونسية بالمغادرة

المستشارة الفرنسية تحذف التدوينة التي هددت فيها الحكومة التونسية بالمغادرة

نشرت مستشارة السفير الفرنسي في تونس تدوينة جديدة قالت فيها بأنها كانت في حالة غضب عندما نشرت التدوينة الاولى صباح الأحد (قامت بحذفها لاحقا) و التي هددت فيها بمغادرة تونس في صورة لم يقع رفع الحصانة البرلمانية عن النائب راشد الخياري و محاكمته على خلفية تدوينة نشرها اعتبرها البعض تمجيدا للعملية الإرهابية التي وقعت في باريس و التي راح ضحيتها أستاذ تاريخ نشر صورا مسيئة للرسول ،و أعتبرت المستشارة بأن موقفها لا يمثل السفارة الفرنسية و إنما كان تعبيرة عاطفية منفعلة و شخصية.

تعليقات