“المرأة الشبح ” تقع في قبضة الأمن في نابل

“المرأة الشبح ” تقع في قبضة الأمن في نابل

بعد تسجيل عدة شكاوى لدى مركز الأمن الوطني بنابل بتعرض عديد المنازل إلى السرقة من قبل مجهولين أولى رئيس المركز وأعوانه الأهمية اللازمة لهذا الموضوع الذي يمثل خطرا على المتساكنين.
وبالتنسيق مع وحدات شرطة النجدة وبحس أمني كبير لواحدات الأمنية حصر الشبهة في امرأة في العقد الثالث من عمرها وبعد استشارة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل تمكنت الوحدات الأمنية بمركز الشرطة بنابل من القاء القبض على المرأة المشتبه بها التي كانت تتخفى طيلة الفترة الماضية وتنفذ عمليات السرقة ليلا وبكل حذر، هذا وقد تم حجز المسروقات المتنوعة من اجهزة تلفزة ودراجات هوائية و حقائب يدوية بحوزتها.
ومن خلال استنطاقها من قبل باحث البداية اعترفت بما اقترفته من سرقات من عدة منازل وفوّتت في بعض المسروق والبحث جاري للتعرف على شركائها في عمليات السرقات، وباعلام النيابة العمومية اذنت بالاحتفاظ بها و مواصلة الأبحاث قبل تقديمها إلى القضاء ليقول كلمة الفصل فيها.
يشار إلى ان المتهمة من اصيلي معتمدية سليمان وفي عقدها الثالث من العمر.
برافو لوحدات الأمن الوطني بنابل على سرعة الإنجاز.

تعليقات