اكتشاف جرذ بحجم سيارة.. وعند فحصه كانت المفاجأة

اكتشاف جرذ بحجم سيارة.. وعند فحصه كانت المفاجأة

 كشف فريق تنظيف في العاصمة المكسيكية جرذا عملاقا بحجم سيارة صغيرة، داخل نظام الصرف الصحي في المدينة، لتكتشف لاحقا أنه مجسم مخيف استخدم في حفلات “الهالوين”.ووفقا لصحيفة “الصن” البريطانية، أخرج المنظفون 22 طنا من المخلفات في الصرف الصحي بمدينة مكسيكو سيتي، من بينها ما بدا كأنه جرذ عملاق عالق في المجاري.وتبين لاحقا أن الجرذ غير حقيقي، وأنه تمثال كبير لجرذ ، استخدم في حفلات “الهالوين” التي يستخدمها الشبان بعرض التماثيل والمجسمات المخيفة.وبعد اكتشاف الجرذ العملاق، خرجت سيدة مكسيكية تدعى إيفلن لوبيز لتعلن أن المجسم لها، وجرفته عاصفة قوية قبل أعوام.ووفقا للصحيفة، بدا الجرذ حقيقيا جدا، لدرجة أن بعض من رأوه قالوا أنهم كانوا سيفرون هربا أن واجهوه في الشارع.ولاقى فيديو تنظيف الجرذ العملاق رواجا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، وطالب البعض بأن يعاد استخدامه في أعياد “الهالوين” الشهر المقبل.

تعليقات